Réadaptation à Base Communautaire pour les Personnes en Situation de Handicap en Mauritanie

علان بيروت الثاني"

jeudi 23 juin 2016 par El Houssein BERAZE

إعلان بيروت الثاني"
الصادر عن الملتقى الخامس لمكتب الإقليم العربي في المنظمة الدولية للأشخاص المعوقين
نحن المجتمعات والمجتمعين، من ممثلي اتحادات ومنظمات الأشخاص ذوي الإعاقة، أعضاء المنتدى العربي لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الممثل الإقليمي للمنظمة الدولية للأشخاص المعوقين DPI، في الملتقى الخامس للهيئة العامة للمكتب الإقليمي المنعقد في بيروت- لبنان، بين السابع والحادي عشر من كانون الأول/ ديسمبر 2015، وعلى اثر انتهاء أشغال هذا اللقاء وتزامنه مع اليوم العالمي والعربي لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة واليوم العالمي لحقوق الإنسان، نؤكد أن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة هي جزء لا يتجزأ من منظومة حقوق الإنسان الدولية، وفق الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والاتفاقية الدوليةلحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وبناء عليه نعلن ما يلي :
1. إن تضمن أهداف التنمية المستدامة 2015 – 2030، حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، يرتب على الحكومات العمل على تضمين تلك الحقوق في برامج وسياسات وخطط التنمية المستدامة لديها، وتطوير قوانينها بما يتلاءم مع اتّفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.
2. ضرورة التزام المنظمات الدولية والحكومات بإشراك منظمات الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع مراحل بلورة وبناء ووضع خطط وبرامج أهداف التنمية المستدامة وتنفيذها، بشكل ممنهج ومنتظم، وغير مجتزأ، ورصد الميزانيات الضرورية للانتقال من سياسة العزل والتهميش إلى سياسة الدمج والتمكين.
3. ضرورة تضمين مؤشرات خاصة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع المسوحات السكانية والإحصاءات لتتبع التقدم المحرز في تطبيق أهداف التنمية المستدامة.
4. ونعلن إدانتنا واستنكارنا الشديد لاستهداف الأشخاص ذوي الإعاقة ومؤ ّسساتهم في البلدان التي تشهد نزاعات وصراعات مسلحة وتحديداً سوريا، العراق، فلسطين، ليبيا واليمن، واعتبارها جرائم ض ّد الإنسانيّة، وندعو دول المنطقة والأطراف ال ّسياسيّة والمنظمات الدولية والإقليمية والعربية المعنية على حد سواء للعمل الفوري على وقف هذه النزاعات، وتجنيب الشعوب العربية المزيد من الإعاقات المستجدة بسبب الحروب، وحماية الأشخاص ذوي الإعاقة حماية تامة أثناء الحروب والنزاعات، بما يضمن كرامتهم الإنسانية، والعمل على إشراكهم وتمكينهم وتمكين منظماتهم من المشاركة في كل مراحل الانتقال الديمقراطي، بما في ذلك تضمين الدساتير الأبعاد المتعلقة بحقوقالأشخاص ذوي الإعاقة أثناء الحروب والكوارث وفي مراحل النهوض المبكر وإعادة الإعمار.
5. نعلن رفضنا ال ّشديد لاستمرار تهميشنا واستبعادنا من الخطط الوطنية وصناعة القرار، ونرفض منطق العزلوالتهميش والإقصاء المزمن.
6. نعلن إلتزامنا متابعة العمل من أجل ضمان وحماية كرامة الأشخاص ذوي الإعاقة بكافة فئاتهم بمن فيهم الأشخاصقصار القامة من خلال رؤيتنا وإستراتيجية عملنا التي تستهدف : - حماية ودعم الأشخاص ذوي الإعاقة في ظل النزاعات المسلحة. - دعم حق الأشخاص ذوي الإعاقة بالدمج الشامل في جميع نواحي الحياة بما في ذلك الحق العمل اللائق والتعليم النوعي الدامج والعيش المستقل والمشاركة السيّاسية.
المنتدى العربي لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
الممثل الإقليمي للمنظمة الدولية للاشخاص المعوقين
DISABLED PEOPLE INTERNATIONAL DPI
بيروت في 11 كانون الأول 2015


titre documents joints

27 juin 2016
info document : HTML
362 octets

Accueil | Contact | Plan du site | | Statistiques du site |

Suivre la vie du site Réadaptation à Base Communautaire pour les Personnes en Situation de Handicap en Mauritanie  Suivre la vie du site Actualités

Site realisé par PROGRAMME DE L’UNION EUROPéENNE POUR LA SOCIéTé CIVILE ET LA CULTURE PESCC